Wednesday, May 23, 2007

كوكو في طريقه الحكيم

الحلقه اللي فاتت 00
كوكو قعد في بيت كيرو حزين عليه
الحلقه دي 00
كوكو قاعد في صالون شقة كيرو الله يرحمه و عمال يسترجع في دماغه
اخر لحظات قضاها مع كيرو قبل ما يموت ؛ و يفتكر كوكو و يجي عندحتة ضرب
الرصاص و يروح مخبي وشه بكناحه الكميل و جسمعه يقشعر و ريشه يقف ؛
و بعدين قام كوكو اتمشي في شقه كيرو يتفرج عليها و كمان عشان يبعد عن دماغه الأفكار دي؛
و قال في نفسه 00
الله شقته كميله اوي يا تري الشقه دي مين هيخدها بعديه و يا تري هيفضل محافظ
عليها نضيفه و كميله كده 00 و دخل كوكو اوضة كيرو اللي كان حاطط فيها ستاير ملونه
و مهفهفه ؛ و سريره الصغنن اللي كان فرشه بملايه لونها روز و في اطرافها في دلاديل
كل الألوان ؛ و كومودينو جنب السرير في اربع ادراج و فوقيه منبه و كتب اللي كان بيقراها
كيرو قبل ما ينام ؛ مسك كوكو الكتب يقرا اساميهم 00 كيف تصبح كوكو علي حق؛ الخطوات الكوكوهيه
في الحياه ؛ اعرف نفسك ككوكو ؛ الشعر الكوكاهي القديم 00 قال كوكو في نفسه ياه ده كيرو
كان مثقف اوي و بيقرا كتير ماشاالله ؛ و بص كوكو حواليه بعد ما رجع الكتب مكانها شاف كمان
دولاب كميل اوي لونه موف و ضرفه لونها روز ؛ و في هدوم كيرو
و جزمه ؛ دخل كوكو و قعد علي السرير و بص علي الحيطه للصوره الكميله اوي
اللي متعلقه فوق السرير و متصور فيها كيرو و هو لابس لبس التخرج الأسود و شايل في ايده
شهادة التخرج و قام كوكو قرب علي الصوره عشان يقرا هو كيرو متخرج من كوكولية ايه
و بص كوكو اوي علي الشهاده لقا كيرو متخلرج من كليه كوكوداب قسم علم النفس الكوكوهي ؛
و رجع كوكو يتفرج علي بقية الاوضه و لفت نظره اوي صوره علي الحيطه التانيه اللي في وش
السري و متصور كيرو فيها مع راجل عجوز ففضول كوكو خلاه يقرب من الصوره اوي و شال
البرواز من علي الحيطه و دقق اوي في ملامح الراجل العجوز و بعدين قلب البرواز و طلع الصوره
عشان يقرا لو كيرو كاتب سنة كام الصوره و مع مين ؛ و كان حظ كوكو حلو لأنه لقا مكتوب 00
لذكري زيارة العجوز الحكيم كيروكيم 00 و علقت الجمله مع كوكو الكميل و قراها تاني
و علي طول رجع في دماغه سيرة الحكيم بتاع المدينه اللي ممكن يساعده يوصل لأم مكاوك ؛
و راح كوكو علي طول معلق البرواز مكانه لكن فاضي 00
خرج كوكو من البيت و مش عارف يبدأ رحلة البحث علي الحكيم كيروكيم منين ؛
و في نفس الوقت كوكو بقي خايف و متعقد يا حرام من المشي في مدينة شلاليت من كتر القتل و العنف
اللي في الشوارع ؛ بس كله يهون عشانك يا ام مكاوك ؛ و قرر كوكو و شاف ان مفيش حل غير انه
مينزلش الأرض الا للسؤال عن الطريق و يضغط بقي علي نفسه و يفضل طاير لحد ما يوصل للحكيم
و فعلا طار كوكو من البيت و بدأ الرحله علي كناح السرعه ؛ و برغم ان كوكو طاير ده ممنعش
انه يشوف المدابح و الأهوال اللي علي ارض المدينه الملعونه شلاليت ؛ و يا ريته شاف
و بس ده فجأه و هو طاير لقا حاجه عملاقه جايه من ورا دخان كثيف اوي و بتعمل صوت
يطرش الودان الكميله ؛ و معرفش كوكو يعمل ايه او يستخبي فين و حاول ينزل بسرعه انه ينزل
علي شجره اول ما جيه يقف عليه لقا الشجره راحت واقعه و طبعا متحرمش كوكو من الكحه و الخنقه
من دخان الطياره الحربيه اللي كانت عماله ترمي قنابل غاز مثيل للدموع علي الشجر عشان تطفش
الكوكوهات الكميلين اللي ساكنين في الشجر ؛ و اضطر كوكو يدوس علي نفسه و يكمل طيران
و هو عينيه مدمعه و بيكح و مش شايف حاجه و بقي حتي الشجر مش امان انه يقف عليه 00
و فضل كوكو طاير فطره طويله اوي لحد ما لقا شارع هادي و ده شئ غريب في المدينه دي طبعا
بس اخد كوكو القرار انه ينزل يسأل اول واحد معدي علي عنوان الحكيكم كيروكيم 00
و فعلا نزل كوكو الأرض و فضل واقف مكانه خايف يتحرك و مستني حد يعدي و فضل واقف
شويه يتلفت يمين و شمال و مستغرب جدا هو السكان راحوا فين سواء الأشرار او الطيبين ده لو اتبقي منهم
حد 00 و بعد شويه سمع كوكو خطوات وراه اتلفت لقا كوكو من الطيبين جاي
فراح قايل كوكو 00 يا سلام الحمدلله اني لقيتك ممكن لو سمحت تقولي فين الاقي الحكيم كيروكيم
بس سمع كوكو صوت زي تكتكة ساعه فسكت و لقا الكوكو ده مش بيرد عليه
و لما ركز لقا الكوكو ده كناحاته مكتوفه ورا ضهره و علي طول حاول كوكو يفك كناحات
المربوط بس عرف ايه اللي بيتكتك اتاري الأشرار ملبسين الكوكو ده قنبله و فاضل
30 ثانيه و تنفجر و حاول كوكو يفك القنبله من المربوط بسرعه بس مكنش عارف و العداد عمال ينزل بقي
25 ثانيه 00 تكتكتكتكتكتك 00 و كوكو بيقاوح و مفيش فايده ويحاول يقرقد بمنقاره
العداد بقي 10 ثواني 00 و لسه كوكو بيحاول و يعافر بكل قوته 00 5 ثواني ؛4؛3؛2؛1؛
بووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووممممممممممممممممممممممممممم
و طار كوكو الكميل في الهوا من قوة الدفع و معلافش ينقذ الكوكو المربوط اللي اتفرتك
مليون حته ؛ و لقا كوكو نفسه مزنوق بين فرعين شجره و نايم علي بطنه
و راسه تحت و بقي كله اسود و عليه هباب ؛ و فضل كوكو مذهول شويه قبل ما ابتدي يتحرك
تاني بس كنات ذهولته المره دي اقل بكتير لأنه ياما شاف و اتعود من يوم ما رجله نزلة
علي المدينه الحمرا 00 و سلك كوكو نفسه من الشجره ؛ و رجع يطير تاني
و دماغه بتودي و بتجيب يا تري ازاي يوصل للحكيم 00 و فجأه و كوكو طاير سمع صوت بيناديه00
يا كوكو يا كميييييل 00 صوت حنين اوي و لف كوكو يبص مين بينادي ؛ و معلافش يبلع ريقه000
كاكان
السؤال 00
ياتري كوكو شاف ايه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

11 comments:

يعقــــوب .... said...

هو كوكو راح العراق ولا ايه بالظبط؟؟؟
ده لو حد بيحلم بكابوس يا بنت مش هيلاقي الأحداث الفظيع ده فيه!!!ربنا معاه ومعانا

خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ايه كل الارهاب ده
ربنا يكون في عونه ، هي شلاليت دي فين بالظبط ..؟؟؟؟

اعتقد انه شاف عفريت كيرو جاي يساعده

سمسم said...

سبيني امخمخ شوية

بس يا تري في جايزة للي فايز

ولا زي كل مرة

تحياتي

ويجعلوعااااااااااااااااااااااااامر

شادي فايد said...

أمه أو أم مكاوك أو كوكوهاية
:)

كراكيب عادل said...

الحلقة الي فاتت كيرو مات والحلقة دي تخوف قنابل وحرب

بصراحة رعب

بفكر هو شاف اية مش عارف

بس انا اتمني انة يكون كيرو رجع تاني والي مات شبهه

shlapia said...

اكيد شاف الصبح بيشقشق لانه صحى من الكابوس

بوست كميل كالعادة

بس هيا الجايزة ايه؟!!

الدرويش المرووش said...

أكيد أكيد
شاف شئ جديد
جاى من بعيد
خلاه سعيد

أبو الدراويش

زحل الفلكي said...

طب ليه التشاؤم ده طيب

مكانش ممكن كوكو يروح يشوف الحكيم في حته اهدى شوية

اينعم كتير اماكن فيها كده

لكن برضه فيه اماكن ممكن كوكو فيها يعيش بسلام مع نفسه

احب الصراحة واكره القباحة said...

ممكن اعرف هو حضرتك جالك انفلونزا الطيور قبل كده ولا ايه مالك متعقده من كل الطيور وكل يوم واحد يموت من غير سبب يعني ايه لازمه النكد ده... عموما اكيد كوكو كان بيحلم وبيتهيأله انه سمع صوت ناعم لكن الحقيقة ان اكيد كوكو كمان كان مات وكان في الجنه... كاكان

أميرة البلطجية said...

كوكييييييييييييي
الاجابة
ام مكاوك
:)

shams said...

الله يرحم كيرو كان كوكو طيب لأ ومثقف كمان وخريج كامحة

مش عارفة تفتكري شاف كوكوهاية بنت بس ده حد يعرفه من زمان .. تكونش ام مكاوك طلعت من سجنها ولا اقولك الحكيم عشان هم بيبجيبوهم عارفين الحاجات دي لوحدهم

القصة دخلت في منحنى خطير يا كوكو ربنا يجيب العواقب سليمة يارب