Tuesday, April 17, 2007

هاتك يا شتيمه

موضوع شاغل دماغي الصغنونه بقالي فتره و عايزه اكتب فيه
بس كان في مواضيع تانيه بتبقي اكتر الحاحا في دماغي
لقيته كاتب بوستايه بعنوان سليط اللسان 00 دون لجام
و الموضوع فعلا اللي كاتب عنه ساكاماكا موضوع استفزني اوي ؛
و ده لانتشاره بشكل مرضي ؛ بقي العادي دلوقتي ان الهزار
يبقي بسب الأم 00 غور يا ابن ال تييييييت ؛ يلعن تيتتتتتتتتت؛
عادي يعني دي بقت صيغة الحوار بين ولاد الناس و بين ولاد الناس التانيه
مع ان زمان و انا صغيره كنت اعرف ان الشتيمه دي جريمه و لو كانت مامتي تسمعني
اقول يا حمار كانت تبقي مصيبه ؛ و مع مرور السنين تحولت ابشع الألفاظ هزار
و يبقي واد روش اللي كلامه كله شتيمه و ألفاظ او تلميحات مش لطيفه ؛
و طبعا منتشر الموضوع ده في الميكروباصات بالذات ؛ عادي يعني ان ابقي ركبه
و شله من الشباب الملزق الصايع الروش في تسميه اخري ؛ قاعدين
يشتموا و قدام البنات عادي يعني مفيش مشاكل ؛ مفيش زي زمان اما كنت اسمع خلي بالك من
الفاظك في بنات او مش عايز اشتمك عشان في ستات ؛ خلاص المبادئ دي اختفت ؛
و يا سلام لو اتسحب من لساني مثلا و قولت عيب اعمل احترام ان في بنات
يبقي وقعتي مش اللي هي و اسمع من المنقي خيار ؛ بس انا اللي خلاني اتصدم اكتر
هو تطور الموضوع لأن البنات نفسهم بقوا يشتموا عادي علي الملأ بدون اي حياء
او خجل و هو ده الشئ العجيب ما هو لما الرجاله شايفين الستات نفسهم الفاظهم مش كميله خالص
اكيد هما مش هيتحسنوا و يبطلوا ؛ يعني عادي تلاقي واحده من الستات قاعده جنب
سواق الميكروباص اين كانت علاقتها بيه و نازله يا شتيمه زي متكون فاتحه بلاعه مش
بقها ؛ و لا تلاقي شله من شباب الثانوي او المعاهد او حتي الجامعه واقفين علي الناصيه
و داخلين لبعض ماتش شتايم ؛ و اللي زاد و غطا استعمال الايدين في التهريج ؛
يعني انا الموقف ده حصل قدامي و ربنا شاهد ؛ ماشيه في الشارع في مكان جنبه
معهد من المعاهد و بينتين و ولدين ماشيين و هي عماله تضربه بالقفه و هو يلوي دراعها
و يشدها من الطرحه و هاتك يا ضحك و كركعه 0
بيتهيألي وصلت وجهة نظري و كفايه رغي بقي عشان ودانكوا حرام
سلام

7 comments:

Diyaa' said...

أولاً حمد الله علي سلامتك وعودٌ أحمد ..قلقنا جهازك عليكي ..وبجد إنتي راجعة زي الفل
الموضوع ده من الحاجات المترتبة علي غياب دور المربي ..مفيش حد بقي فايق يربي أي حد..كله ماشي بالبركة وطبيعي تخرب من الولد للبنت يا قلبي لا تحزن
في الأول لأن الأهل مشغولين بأكل العيش كانوا بيعملوا إيه ..سيبك من تربية الولد كده كده اللي هيعمله مش هييجي علي دماغنا بفضيحة زي الحمل مثلاً...والبنت احتفظت بحيائها شوية وكانوا مش مهتمين بكده إلا كنوع من الحب الفطري..مش عايزين بنتنا تجيبلنا فضيحة ..بعد كده الأجيال اللي بعد كده ظهرلها أنياب وبقي العادي إن البنت تعلي صوتها علي أبوها أعلي من أخوها ...وبقي وجود الولد اللي مش متربي حافز ليها علي إنها تقلده خصوصاً إن سن المراهقة سن رهيب في التقليد
فمشيت العجلة ودارت ..وعشان أكون واقعي معتقدش إننا هنقدر نقول للزمان إرجع يا زمان
كان غيرنا أشطر
ممكن نعمل زماننا الخاص بينا وتربيتنا الخاصة بينا بس كل واحد في حدود مقدرته
وللأسف أنا خرجت من المعادلة دي بس أتمني فعلاً إن كل أب وأم هيتجوزوا قريب ياخدوا بالهم من النقطة دي ..لو شغلوا ربع وقتهم مع ولادهم ..هيخسروا دخل مادي مش كبير بس هيكسبوا أولاد ميكونوش بالمنظر الزبالة ده..
بس الأول يكون الزوجين فاهمين أصول التربية ويتفادوا سلبيات الشخصية اللي بقت عادة من عادات مجتمعنا
يتغاضوا عن الدين ..يسيبوا الحرية للولد والبنت بداعي الثقة...وكمان يهتموا بحاجات مظهرية ويقلدوا زمايلهم وجيرانهم وقرايبهم وميكونش عندهم المقدرة علي الاستماع والاحترام عند الاختلاف..طبيعي أولادهم عيارهم هيفلت وهيبقوا بشر مشوهة زي اللي أتكلمتي عنهم
بس خلاص أنا بقي اللي رغيت..مفيش حد رغاي أكتر مني علي فكرة ...لاحظت كده :(
سلام عليكم بقي

يعقــــوب .... said...

الصح و الغلط,الحلال و الحرام ده حاجات مبأتش مهمة قوي عندا في الوقت ده..لو الفرد عرف و اتعلم الصح و الحلال جزاءه ايه ة الغلط والحرام جزائه ايه برضه اكيد كان هيفكر شوية قبل مينطأ او يقدم على حاجة...وفي الآخر تربية

Mohamed A. Ghaffar said...

انحطاط هنقول ايه

أميرة البلطجية said...

أه..ونسيتي تكلمي على ظاهرة الشتيمة في التعليقات..دي برضه نقطة تستحق الحوار
المهم يا اوختشي..للاسف الاخلاق بقت في النازل..وهو ده اللي احنا مستنينه من ثقافة اللمبي..امال يعني لما يبقي اشهر شخصية في القرن كلامه كله هبل في هبل وعوج بؤ الشباب الصاعد بتعنا والطفال الكاملين حيقولوا ايه
يعني
امممممممم
ليه..ربنا يعين الناس اللي واخد بالها انها تغير اللي تقدر عليه ان شله حتى في بيتها بس
:)
تحياتي يا كميل

The Groom said...


ربنا يصلح الحال يا رب

تحياتي لك من ماناساس البلد

كلام لوجيك said...

ازيك يا كوكو
موضوعك ممتاز جدا واسلوب كتابتك كميل خالص
اللى عجبنى فى البوستاية بتاعتك انك تطرقتى لنقطة مهمة جدا وانا متكلمتش عنها
وهى عن البنات اللى بيتكلموا برضه بالألفاظ دي كمان
وعن سواقين الميكروباصات وغيرهم
طبعا الموضوع ده خطير وبيمس كل بيت فى مصر وايضا كل زائر لمصر
لإنه بيبرز وجه غير حضاري ابدا عن الشعب المصري

ايضا عجبنى تعليق الاخ ضياء حيث تكلم باستفاضه عن هذا الموضوع وعن اسبابه كما انه وضع حلول ايضا

خالص مودتى
ودمتى بكل خير
اسامة سامى

koukawy said...

ضياء 00 الله يسلمك ؛ و ربنا يخليك علي الكومنت الكميل ده اللي مافيش حاجه ينفع تتقال بعديه
*****************************
يعقوب 00 اكيد ؛ بس ساعات تلاقي ناس اهاليهم تعبت فيهم اوي و برضو فسدوا بيبقي تأثير الخارجي عليهم جامد اوي
***********************************
محمد عبد الغفار 00 اكيد المجتمع في النازل
************************************
البلطجيه 00 ما بقاش في اطفال ؛ احنا كنا اطفال انما دلوقتي بقوا نساوين و هما لسه 6 سنين
**********************************
the groom .
يا تري عندوكوا في ماناساس الحال كده برضو؟
***********************************
كلام لوجيك 00
يا ساكاماكا انا اللي شجعني علي كتابة البوست ده في البدايه هي الشتيمه قدام الستات و بعدين مع الملاحظه لقيت ان الستات نفسهم لسانهم مقرف فقلت يبقي لازم اتكلم في ده و ده و بوستيتك انت كمان احلي من بوستيتي ههههههههه
ميرسي