Monday, December 15, 2008

دعوه للتأمل

امبارح كنت معديه علي كوبري 6 اكتوبر حوالي الساعه 11:30 بليل و شفت منظر تقشعر
له الأبدان ، منظر يدعو للتأمل و التفكير و التركيز
و انا طالعه علي الكوبري الزحمه المعهوده بس زياده شويه بالنسبه للوقت ده من اليوم
فحسيت ان فيه شئ مش مظبوط، عربيه عطلانه ، او حادثه مثلا
بس متخيلتش ان الحادثه بالشكل الفظيع اللي انا عمري ما شفته بالعين المجرده
سائق موتوسيكل من الواضح ان عربيه خبطته منبطح علي وجهه علي الأسفلت
ده اللي شفته من بعيد ، و الناس حواليه اللي بيتكلم في الموبايل يطلب اسعاف
و اللي مذهول من المنظر ، في اقترابي من الراجل و ببص من شباك العربيه
اكتشفت ان الراجل قابل وجه الكريم، و حواليه بركه من الدماء لسه بتسيل فده معناه ان الحادثه طازه
انا ما كان علي الا اني صرخت - الراجل مات- و فضلت في ذهول و شرود لحد ما وصلت البيت
و بدأت استوعب اللي شفته و لقيت ان الموضوع يستحق للتأمل فعلا
و كل واحد هيتأمل فيه بوجهة نظره
انا اللي فكرت فيه- بعد الدعاء بالرحمه للمتوفي و الدعاء بالصبر و السلوان لأهله- ان
الدنيا حقيقي متستهلش الواحد يضايق و يشيل و يكره لأنه ممكن ينزل من البيت ميرجعش
ينام ما يقمش ياخد نفس او يبلع ريقه يتخنق .... ياه الدنيا خطفه مش قصيره
المهم فيه ناس هتشوف ان انا قلبت عليكوا المواجع
بس انا في حديثي عن الموت بحس ان عادي لما بتكلم لأن انا بمنتهي البساطه مستنيه دوري
ربنا يحسن ختامنا كلنا و يرحم الأموات و الأحياء جميعا
يا ريت كل واحد يقولي ايه هيبقي شعوره لما يشوف المنظر اللي انا شفته
سلاااااااام

6 comments:

Mohamed Hamdy said...

موضوعك فعلا حساس جدا

انا لفتره ما فى حياتى كنت بسافر يوميا من والى القاهره .. والسفر فى مصر اشبه بتجربه اعاده ولاده من جديد فى كل رحله سفر .. لانى تقريبا فى كل مره سفر كنت بشوف حادثه .. وبقيت متعود جدا على مناظر الناس الملفوفه بورق جرايد والاسعاف الى بيجرى والعيال الى بتعيط جنب جثث ذويها

لكن فى كل مره لازم الواحد يسترجع شريط حياته ويفكر انها ممكن تنتهى فى لحظه زى ما الشخص الى انا شوفته ده مات فى لحظه .. وان ربنا خلانا نشوف بعض واحنا ميتين عشان ناخد عظه وعبره ومنكتفيش بمصمصه الشفاه

تحياتى ليكى ولموضوعك الجميل

انا حره said...

ياه ربنا يرحمه يارب ويصبر اهله

موت الفجأه بيبقى اكيد احساس فظيع وقاسى اوى هالاهل ربنا ميكتبهاش على حد

بس اكيد طبعا هسرح فالدنيا اللى مش مستاهله وفثانيه الواحد ممكن يسيبها ولازم يكون مستعد للوقت دا

يا مراكبي said...

لازم كلنا نعرف شيء مهم جدا جدا

الموت يأتي بغته

ومش محتاج سبب ولا مرض ولا حادثة كمان

المهم إننا نكون في كل وقت مستعدين بأعمالنا الصالحة إننا نقدر نقابل ربنا سبحانه وتعالى

smraa alnil said...

وتفتكري لناس بتتعظ

بيروحوا البيت ويقعدوا يفكروا يومها وهيتغيروا لكذا يوم وترجع ريما لعادتها القديمة

تعرفيش بقي دي طبيعه في البشر ولا عندنا احنا بس

لورنس العرب said...

ما أكثر الحوادث على الطرق يا كوكو
انا شغلي في 6 أكتوبر
وتقريبا بمعدل مرتين في الاسبوع اجد حوادث امام مدينة الانتاج الاعلامي
والاغرب من كده ان الحوادث بتقع الساعه 6 ونصف صباحا يعني لما الطرق بتبقى فاضيه

أقولك
فيه صور حادثة عربيه انا حاططها في الاتوبيس- مش عارف شفتيها ولا لأ- كان موضوع قديم والحادثه كانت في شارع الميرغني وواحد صاحبي في فودافون صورها
العربية منشوره بمنشار يا كوكو
كانت حادثه من اغرب الحوادث الموجوده على الاطلاق

ربنا يستر

Blank-Socrate said...

اوكى كوكو
قلبتى المواجع قوى
لكن الخوف مش من الموت الخوف من اننا بنفقد الناس اللى بنحبهم
لكن لى ايمان اننا هأقابلهم فوق عند ربنا و هو قال لينا انه هيمسح كل دمعه من عيوننا و لكن يكون هناك حزن
-------------
الموت حقيقه او حق
الفكرة ايه الحق اللى انا باعيشه لو حياتى مجرد حياة انا باعيشها نهار ورا ليل و اكل و لبس
اللى عندة عربيه بيفكر ويتعب انه يغيرها
و اللى شقته ايجار زى بيحلم بالتمليك
و اللى ميسور الحال بفكر فى الدوايع و الشاليهات
السؤال فى مستوى معين عندة نحس بالاكتفاء
-------------
انا شايف ان الاولويه فى الحياة لراحه الضمير و البعد عن رغبه الاقتناء و البساطه
توجيه جزء من الامكانيات الماديه و المعنويه للاستمتاع الصحى بالحياة
مساعدة ناس تانيه
مثال بسيط لو اقدر اشترى عربيه ب 150 الف
هل ممكن اشتريها ب 120 الف و اساعد واحد قريب فقير ب الـ 30 الف
------
تلخيص الكلام القناعه و وضع حدود لاحلام الرفاهيه و البعد عن التكالب على الحياة و الماديات
سورى كلام كتير مش منظم