Sunday, July 29, 2007

the pianist




قصه واعيه جرت احداثها في بولدنا عام 1930 عن عازف بيانو كان من اشهرهم في الوقت ده
Wladyslaw Szpilman
و مع قيام الحرب العالميه التانيه و دخول جيوش النازي لبولندا بدأت مأساة اليهود اللي بتدور حواليها احداث الفيلم من خلال قصة العازف اليهودي العرق .. مكدبش عليكوا نجح الفيلم في تصوير الماّسي اللي اتعرضولها اليهود لدرجة انهم صعبوا علي بس في نفس الوقت في اوقات وصلني احساس ان المخرج بيحاول يقطع قلبك و يخليك تتعاطف لأقصي درجه ؛ و ده يخليني اديكوا نبذه عن خلفية المخرج
مواليد 1933 ؛ فرنسا و لكنه من اصل بولندي Roman Polanski
هو ابن لأب يهودي و كان من الناجين من محرقة الهولوكست الشهيره ؛ و عاصر بناء حائط الجيتو اللي فصل اليهود في بولندا عن بقية البلد في حي منفصل ورا الجدار ده ؛ و لكن كان الأب بيحاول جاهدا انه يبعد ابنه عن السينمات اللي كان بيروح متسلل سرقه عشان يتفرج مع الغير يهود ؛ و لكن بقي مخرج قد الدنيا ؛اللي يعرف الخلفيه دي عن حياة المخرج و بعدين يشوف الفيلم هيلاقي كتير من أحداث الفيلم متطابقه مع حياة المخرج و ده طبعا لأن عازف البيانو و المخرج الاتنين كانوا مواكبين لنفس الفتره التاريخيه و طبعا تحيز المخرج بشده للجانب اليهودي و ده طبعا حقه ما هم اهل و عيله ؛ الا في مشهد واحد خلي في شئ ايجابي .. و هي شخصية ظابط الماني بيكتشف مخبأ العازف صدفه و بيسألوا انت مين ؟ و بتشتغل ايه ؟ و لما بيعرف انه عازف بيانو بياخدوا عند بيانو قديم
و بيخليه يعزفله و من عزف البيانيست بيتعاطف معاه الظابط لحد ما بيحصل الانقلاب و بيتشال الظابط و بنعرف من تسلسل تاريخه بعد كده انه بيموت في السجون السوفيتيه و ده طبعا لما الاتحاد السوفيتي بيدخل بولندا و يخرج الألمان و ينصر البولنديين علي كل طوائفهم ؛اّخر حاجه هقولها كالعاده .. الفيلم فاز ب3 جوايز اوسكار في دورة المهرجان سنة 2003
جايزة احسن ممثل عن دور البطوله
Adrien Brody
و جايزة احسن مخرج ؛ و جايزة احسن صوره و سنة 2002 حصل المخرج علي جايزه افضل اخراج في مهرجان كان.. اترشح الفيلم لجوايز كتير ؛ و حصل علي جوايز في مهرجانات تانيه كتير محليه و عالميه
في النهايه الفيلم حلو .. و خلاني اسأل نفسي سؤال ؛
الكره اللي عند الناس كلها لليهود
و طبعا عندهم حق هما يستاهلوا الحرق
ممكن يخليني لو انا ماشيه في الشارع و لقيت واحد يهودي محتاج مساعده او اسعاف
و اي شئ مش هتعاطف معاه كأنسان
و مليش دعوه باتجاهه و يكفي اني اساعد روح و اكيد ربنا هيجازيني خير
و لا هاقول لأ ده يهودي يولع و يروح في ستين داهيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
معادله صعبه بجد
سلام



4 comments:

Blank-Socrate said...

كوكو
السؤال الاخير صعب جدا
و نفس الفكرة هى الفرق بين الصهيونيه و اليهوديه
اليهوديه هى دين سماوى اما الصهيونيه هى حركه سياسيه
.
.
اليهود كانوا زمان وطنهم فى فلسطين
و قيصر روما طردهم و شتتهم فى العالم
و هما استغلوا الظروف وقدروا يزرعوا نفسهم تانى فى فلسطين
ايه الحل
ينطردوا تانى
و لا يعيشوا فى سلام و شراكه مع الفلسطنين
و الماضى و الذكريات
لينا و ليهم
هم قتلوا و عملوا مجازر و قتلوا اسرى
و فى نفس الوقت اتشردوا بعيد عن وطنهم 1900 سنه
الحل السلمى هو الحل لان لا احنا قدهم و قد امريكا و لا ينفع نعيش مدى الحياة فى حرب
و لا لينا الحق كامل فى طردهم لانهم بردوا فى وطنهم اللى اطردوا منه
اسف للاطاله

Islamist Bloke said...

اولا فيه نقطة بسيطة............كنت باخد مادة
Arabic Editing Skills
فى ال
AUC
والمدرس قال لى ان (غير) لا يجوز اضافة ال التعريف لها

يعني ينفع اقول
غير اليهود
لكن مينفعش اقول
الغير يهود

تصحيح لغوي فى السريع(متقوليش هايف وبيمسك فى الهايفة بس اهى نقطة معدية وقلت انبه)وربنا يهديني



النقطة التانية

موضوع اليهود والانسانية ومساعدة الغريق منهم وكدة

بعد اذن حضرتك لو ينفع اقول حاجة فى الموضوع ده

كان النبي محمد صل الله عليه وسلم يزور المرضى من اليهود....او عشان مكونش بعمل تعميم....هو زار كذا مريض يهودي لما بيكونوا فى مرض الموت وفى مرة كان صبي يهودي بيحتضر وذهب اليه النبي محمد صلى الله عليه وسلم وقال له (قل لا اله الا الله) فنظر الصبي لوالده فابتسم وقال له (أطع أبا القاسم) فقالها الصبي فخرج النبي من عندهم يقول (ما معناه) الحمد لله الذي نجي هذا الصبي على يدي

و كان سيدنا عمر بن الخطاب يرأف بحال الطاعنين فى السن من اليهود..........وقصته مع المتسول اليهودي العجوز مشهورة حين امر له بمال من بيت مال المسلمين(وان كنت سمعت شكوكا تدور حول هذه القصة) ولكن هى مثال فى الرحمة

هدف دعوة المسلمين هو الرحمة والتراحم.......لقد بعث الله المسلمين ميسرين وليس معسرين

احنا مؤمنين تماما ان فيه جنة ونار ومؤمنين بحاجات .....غيرنا مكذب بيها

احنا لما نشوف مسيحي او يهودي.........بيصعب علينا جدا لانه رايح النار لو فضل على معتقداته دي........فى رؤيتنا انه مضحوك عليه واللى قبله ضللوه وقالوا له ان ربنا له ولد وان كذا وكذا......احنا منبقاش مسلمين بحق الا لما نحب الخير لغيرنا زي ما نحبه لنفسنا..........وعشان كدة كانت الدعوة...........اننا نقول للناس انتبهوا....احذروا.....خلوا بالكم ان فيه جنة ونار.....جنة لمن اطاع الله ونارا لمن عصى الله.....و بأى حال فان النار للمسلم العاصى اخف من نار الكافر التام الكفر الذى لا يقبل بالله الها وبمحمد نبيا

يبقى من باب اولى جدا -بالرحمة اللى عند المسلمين دي كلها- اننا نرحمهم فى الدنيا ونساعدهم ونخفف عنهم ضررهم لو حصل لهم حاجة.... ودي اقصى درجات التسامح فى الدعوة وكدة هم هيآمنوا بما نقول فعلا لانه مطابق لافعالنا

ربنا يهدينا ويجعلنا من المهتدين.....ويجعلنا من الراشدين ويبعد عننا الفتن

والسلام

سمسم said...

كوكو
....
المعادله مش صعبة ولا حاجة

في فرق بين اليهود المقاتلين المغتصبين لفلسطين او الذين يسيطرون علي عنق الحكم في الادارة الامريكية ووراء احتلال العلااق وافغانستان والتحرش بالسودان وضرب الصومال الي آخره
واليهودي العادي الذي يتعايش مع من حوله
مع الاخذ في الاعتبار انه وبسبب العقيدة الاسلامية نجد من يحسبون انفسهم متدينيين منهم يكرهون المسلمين كرهاً اعمي...بل ويتقربون الي الله بالقضاء عليهم
وكلنا يعرف جيداً اراء الحاخامات اليهود فيما يحدث ليل نهار للفلسطينيين
وفتواهم بشرعية تصفية المسلمين لأنهم خلقوا من نطفة خيل علي حد قولهم اي اننا لا ننحدر من آدم وانما حيوانات والحيوان يجوز استخدامه وركوب ظهره بل وذبحه في نهاية الامر
لكن معاملة اليهودي كطفل او كشيخ او كأمرأة غير مقاتلة قطعاً ستختلف
والنبي صلي الله عليه وسلم تزوج بصفية بنت عدوه اليهودي حيي بن أخطب زعيم يهود بني قريظة
علي العموم ان اجد شخصاً ما جريح او في ورطة او يحتاج مساعدتي فالاسلام يحتم علي علي مساعدته قدر الامكان والاستطاعة دون الاستفسار عن عرقه او دينه حتي ولو كان يعبد النار
اما لو وجدت جريح صهيوني في فلسطين او جندي امريكي جريح في العراق فهل يجب علي علاجه واطعامه حتي يتعافي ثم يقوم مية فل وعشرة ويجيب رقبتي ويغتصب ابنتي ويقتل ولدي ساعتها هكون ولا مؤخذة انسان قفا
ويجعلوعاااااااااااااااااااااامر

عمرو فكرى said...

الاول بمسى ع الجميع
الفيلم ده انا شفته من حوالى سنة ونص او سنتين
الفيلم كله احدثه تدور حول اى حاجة تخليك متعاطف وتستدر عطفك ع اليهود الطيبين اللى مظلومين فى العالم كله
الفيلم عموما ماشى فى اطار الغشاوة الاعلامية اللى اليهود بيعملوها عشن يبينوا انهم غلابة

بالنسبة للسؤال بتاعك فانا بس هاسألأك انا سؤال واحد

لو انتى محتاجة مساعدة او اسعاف وفى واحد يهودى موجود
هل اليهودى هايتعاطف معكى كانسانة ومالوش دعوة باتجاهك ويكفى انه يساعد روح واكيد ربه هايجازيه خير؟




أشك